بنك إسرائيل يواصل خطواته لفتح سوق بطاقات الدفع للمنافسة

09/05/2017
لجميع البيانات الصحفيّة بموضوع
أنظمة الدفع والمقاصة
في 18 تموز 2016 نشر [1] بنك إسرائيل وثيقة "مبادئ وإجراءات مرافقة لتطوير برتوكول لإجراء صفقة ببطاقة دفع واستخدامها"، والتي تهدف إلى خلق شروط في سوق بطاقات الدفع تسمح بدخول لاعبين جدد على طول سلسلة تنفيذ الصفقة. خلال الاشهر التي تلت نشر وثيقة المبادئ والبروتوكول عمل بنك إسرائيل على دفع هذه المبادئ قدمًا وتطبيقها بالتعاون مع ذوي الصلة في السوق، وذلك في اطار لجنة بطاقات الدفع التي تضم مندوبين عن العديد من اللاعبين في سوق بطاقات الدفع.
يأتي هذا النشر لإطلاع الجمهور حول نتائج الخطوات الفعليّة التي تم اتخاذها حتى الآن لتطبيق مبادئ البروتوكول. سيواصل بنك اسرائيل العمل من أجل تطبيق المبادئ التي تم تحديدها، وسيتابع التطورات في سوق بطاقات الدفع وسيفحص الحاجة لاتخاذ خطوات إضافية.

مديرة قسم الحسابات وأنظمة الدفع والمقاصة في بنك إسرائيل، عيريت مندلسون: "أزالت الخطوات التي تم اتخاذها حتى الآن عقبات كانت قائمة أمام تطور المنافسة قي سوق بطاقات الدفع، وهي تساهم في انشاء قاعدة لتطوير سوق بطاقات الدفع في المستقبل. طبقنا هذه الخطوات مع توفير المرونة القصوى لجميع اللاعبين في اختيار الخدمات التي يهمّهم الحصول عليها أو تزويدها.  إنني أدعو جميع الجهات المعنية بالعمل في سوق بطاقات الدفع الإسرائيلي للاطلاع على هذه التغييرات وفحص إمكانية اندماجهم  في هذا السوق".
 
فيما يلي الخطوات التي تم اتخاذها حتى الآن:

سهولة الوصول إلى البروتوكول
  • المعلومات في البروتوكول والتي ليس في نشرها ما يشكل خطرًا على نظام الدفع يمكن الوصول إليها بسهولة وهي متوفرة لكل الجمهور من خلال موقع الانترنت الخاص بشركة الخدمات المصرفيّة [2]، والتي تدير منظومة "خدمات بطاقات الدفع"
  • إمكانية الوصول بالكامل لجميع المعلومات في البروتوكول من قبل كل صاحب شأن، بشرط توقيعه على الالتزام بالسرية، كما يظهر على موقع الانترنت التابع لشركة الخدمات المصرفيّة الالكترونية.
  • تمت ترجمة البروتوكول للغة الانجليزية وهو متوفر بشروط مشابهة للبروتوكول بالعبرية، وذلك لتمكين الجهات المعنيّة من خارج البلاد من دراسة إمكانية مشاركتها في سوق بطاقات الدفع الاسرائيلي.

نمطيّة البروتوكول
  • في أعقاب النقاشات في لجنة بطاقات الدفع، قام بنك إسرائيل بصياغة وثيقة "المركبات الالزامية والاختيارية في البروتوكول” (للمستند  )، والذي يوجز سياسة تطبيق البروتوكول في سوق بطاقات الدفع. هذه المركبات تمكّن اللاعبين المختلفين من اختيار وتطبيق البروتوكول بشكل جزئي، وفقًا لاحتياجاتهم.
  • تم تحديد المركبات الالزاميّة والاختياريّة مع الأخذ بالحسبان تحديد حد أدنى من المركبات الالزاميّة التي تسمح بالمرونة القصوى وتبني المعايير الدولية أو الملاءمة وفقها.
 
استخدام البروتوكول
  • إجراء يتعلق بترتيبات معالجة طلبات التطوير وتحديد الوقت الأدنى لتزويد الخدمة من قبل مشغل البروتوكول وقد نشر على موقع الانترنت الخاص بشركة الخدمات المصرفيّة الالكترونية [3]. 
  • في المرحلة الأولى لن تتم جباية عمولة مقابل استخدام البروتوكول. في مرحلة لاحقة سيتم فحص الموديل وفقًا للتطورات في السوق.
 
يمتاز سوق بطاقات الدفع في إسرائيل اليوم بأن جميع المصالح التجارية تحتاج لشراء وتطبيق كل رزمة الخدمات والوظائف المدعومة في بروتوكول بطاقات الدفع في اسرائيل.

الإجراءات التي ذكرت أعلاه تشكل خطوة مهمة في فتح سوق بطاقات الدفع للمنافسة، وذلك لأن تطبيقها سيمكّن المصالح التجارية وخصوصًا المصالح التجارية الصغيرة التي لم تتعامل حتى الآن مع بطاقات الدفع، من البدء بالتعامل ببطاقات الدفع بشكل يلائم احتياجاتها. وهكذا مثلا، يمكن للمصالح التجارية شراء رزمة مقاصة لا تشمل مقاصة بطاقات بالعملة الاجنبية بسعر أقل من رزم المقاصة التي تشمل المقاصة بالعملة الأجنبية. هذه الخطوة ستؤثر على جميع مالكي البطاقات في إسرائيل، بحيث تتيح لهم استخدام بطاقاتهم في مجموعة اوسع من المصالح التجارية.



​​​​