بنك إسرائيل يغير صيغة التقرير المعد للجمهور حول قرارات الفائدة

28/03/2017
لجميع البيانات الصحفيّة بموضوع
السياسة النقديّة والتضخم المالي- معطيات وتقارير
كما هو معروف، يتم التصريح عن القرار حول الفائدة التي تحدّدها اللجنة النقدية، للجمهور من خلال بيان صحفي، والذي يتم نشره بصيغة ثابتة على موقع الانترنت الخاص ببنك إسرائيل. صيغة البيانات التي نشرت لغاية اليوم شملت قسمين: الأول، تفصيل موسّع للظروف المحيطة التي سادت عند اتخاذ القرار من قبل اللجنة النقدية؛ والثاني، صفحة واحدة تحتوي على الدوافع الأساسية وراء اتخاذ القرار. بعد أسبوعين من اتخاذ القرار ينشر ملخص للنقاشات التي أجرتها اللجنة النقدية من أجل اتخاذ القرار. كما أعلن بنك إسرائيل في 20.9.2016، سيتم اتخاذ القرارات حول الفائدة منذ اليوم بوتيرة 8 مرات في السنة.

بدءًا من القرار المقبل حول الفائدة، سيتم تغيير صيغة البيان الصحفي. الصيغة الجديدة ستكون أقصر وستعرض للجمهور صورة الوضع الاقتصادي، كما رأتها اللجنة النقدية عند النقاشات التي أجرتها من أجل اتخاذ القرار حول الفائدة. في بداية البيان سيعرض تلخيص لوضع الجهاز الاقتصادي باستخدام بعض الجمل القصيرة، وبعدها يتم عرض صورة الوضع بتوسع. 

التفصيل السردي للتغييرات التي طرأت على المتغيرات الاقتصادية منذ القرار الأخير ("الظروف المحيطة") سيستبدل بملف منفرد ينشر مع البيان، ويحوي رسوم بيانيّة وجداول تشمل المعطيات الرئيسيّة التي عرضتها أقسام البنك للجنة النقدية خلال النقاشات التي أجريت في بنك إسرائيل بجلسة موسعة قبل اتخاذ القرار. هذه الصيغة تتلاءم مع خفض وتيرة اتخاذ القرارات وتعطي وزنًا اكبر لتحليل التوجهات الأساسية.

ملخص نقاشات اللجنة والذي ينشر بعد أسبوعين من اتخاذ القرار حول الفائدة، سيشمل فقط تقريرًا حول النقاشات التي أجرتها اللجنة في جلستها المقلصة من أجل اتخاذ القرار.

محافظة بنك إسرائيل، د. كرنيت فلوغ: "نحن نفحص طيلة الوقت كيفية تحسين شرح السياسة النقدية للجمهور وجعلها أوضح وأكثر شفافية. في هذا السّياق بدأنا قبل عامين باجراء مؤتمرات صحفية فصلية حول السياسة النقدية. تغيير صيغة البيان هو خطوة إضافية جاءت لمساعدة الجمهور في فهم الاعتبارات التي أخذتها اللجنة النقدية بالحسبان عند اتخاذ القرارات بشكل أفضل".

​​​