قسم العملة – مسح سنوي 2015

24/01/2017

العملات الورقيّة والمعدنيّة

للمسح كاملا

  • بلغت دورة العملة في نهاية عام 2015 ما قيمته 73 مليار ش.ج. مقابل 63 مليار في نهاية عام 2014، ما يشير إلى ارتفاع بنسبة 16% وذلك على خلفيّة انخفاض الفائدة في عام 2015. وكما في السنوات الاخيرة، هذا العام ايضًا يمكن تفسير ارتفاع دورة العملات بالأساس بزيادة عدد العملات الورقية من فئة 200 ش.ج. في التداول. في عام 2015 نجم قسم من الزيادة في هذه العملات الورقيّة عن ادخال العملة الجديدة من هذه الفئة إلى التداول في شهر كانون أول في اعقاب تزوّد الجهاز المصرفي بمخزون من هذه العملة قبل اطلاقها بشكل رسمي. نسبة العملة من فئة 200 ش.ج. في التداول بلغت 48%.
  • في العام 2015 بلغ مجموع ما سحبه الجمهور من البنوك 231 مليار ش.ج.، مما يشكل ارتفاعًا بنحو 2% مقارنةً مع العام 2014. وتشير المعطيات أنه ولأول مرة منذ عقد يسجّل انخفاض بنسبة 2% في قيمة السحوبات التي يتم اجراؤها من خلال موظفي البنوك. في المقابل، هناك ارتفاع بنسبة 10% على قيمة السحوبات من أجهزة الصرف الآلية التابعة للمؤسسات المصرفية.
  • تشير معطيات شهر أيلول 2016 إلى أن نسبة استبدال عملة 50 ش.ج. (التي اطلقت في أيلول 2014) بلغت 86%، ونسبة استبدال عملة 200 ش.ج. في التداول (والتي اطلقت في كانون أول 2015) بلغت 36%. ووفقًا للخطة، سيتم اتمام استبدال فئة 200 ش.ج. في التداول، وذلك لغاية اطلاق فئات 20 ش.ج. و 100 ش.ج. المقرّر في نهاية عام 2017.

 

يعمل قسم العملة في بنك اسرائيل بحسب الصلاحيات المحدّدة في قانون بنك اسرائيل فيما يخص اصدار العملات الورقية، العملات المعدنية والعملات التذكارية وتنظيم جهاز النقد. يتكون القسم من شعبة الاصدار، شعبة ادارة النقد ووحدة السياسات والتخطيط والاشراف. القسم مسؤول عن المال النقدي في الدولة ابتداءً من مرحلة التخطيط لكميات النقد وفقًا لتوقعات الطلب، ومرورًا بتصميم واصدار العملات الورقية والمعدنية والعملات التذكارية، وانتهاءً بتنظيم جهاز النقد.
 
بلغت قيمة التداول النقدي في نهاية 2015 ما قيمته 73 مليار ش.ج، وهو ارتفاع بنسبة 16% مقارنةً بمعطيات السنة الماضية. وذلك على خلفيّة انخفاض الفائدة ودخول العملات من السلسلة الجديدة إلى التداول في شهر كانون أول. ارتفع حجم التداول النقدي في دولة اسرائيل في السنوات الأخيرة بنسبة متوسطة تبلغ حوالي 10%. يلاحظ انه على الرغم من تطور وسائل الدفع الالكترونية المتقدّمة وقرار الحكومة حول تقليص استخدام المال النقدي في اطار مكافحة السوق السوداء، لم ينحفض حجم المال النقدي بل ارتفع، بما يشبه الوضع في دول عديدة في العالم. قسم العملة مسؤول عن تلبية الطلب على المال النقدي سواء في الأوقات الاعتيادية أو في أوقات الطوارئ. إلى جانب تزويد المال النقدي بحسب الطلب، يعمل القسم على الحفاظ على العملة من التزييف والحفاظ على جودة التداول. يشمل هذه النشاط اجراءات تصنيف وعد – بوسائل تكنولوجية متطورة – لمئات ملايين العملات الورقية والمعدنية، وحفظها في خزائن للأوقات الاعتيادية ولأوقات طوارئ، وتوزيعها على الجهاز المصرفي من اجل اتاحة استخدامها من قبل الجمهور.
 
القسم مسؤول عن دمج علامات الأمان في العملات الورقية وصياغة معايير لجودة المال النقدي والرقابة عليه، وكذلك تقديم الارشاد لمشغلي مراكز المال النقدي في المؤسسات المصرفيّة والاشراف عليها، واتخاذ الاجراءات لمنع التزييف بالتعاون مع شرطة اسرائيل وجهات أخرى.
 
في السنوات الأخيرة يقود قسم العملة مشروعًا لاستبدال سلسلة العملات، والذي يتمحور بالأساس حول تطوير علامات الأمان من أجل تقليص خطر التزييف. علامات الأمان التي تظهر على العملات الورقية الجديدة هي من الاكثر تطورًا، يسهل التعرّف عليها من قبل الجمهور، وصعبة جدًا للتزييف. حصلت عملات السلسلة الجديدة وعلامات الأمان التي تحتويها على جوائز وشهادات تقدير في منافسات دولية متخصصة في مجال العملة. في عام 2015 اطلقت العملة الجديدة من فئة 200 شيكل، وهي الثانية في سلسلة العملات الجديدة. لونها أزرق، وتحمل صورة للشاعر نتان ألترمان. العملة الورقية من تصميم اوسنات ايشل، دخلت إلى التداول في يوم 23 كانون أول 2015، بعد ان حصل التصميم النهائي على مصادقة لجنة تخطيط العملات الورقيّة والعملات المعدنية والعملات التذكارية برئاسة سيادة القاضي يعقوب تيركل، محافظة بنك اسرائيل، المجلس الاداري وحكومة اسرائيل. قبل اطلاقها تمّ انجاز سلسلة طويلة من الاجراءات المسبقة من ناحية الاصدار ومن ناحية الاستعدادات الاعلاميّة والتشغيليّة: تخطيط وتصميم العملة وعلامات الأمان المدمجة فيها، تصنيع العملة، فحص الجودة، التحضيرات الاعلاميّة والتشغيليّة في بنك اسرائيل والجهاز الاقتصادي بشكل عام. بفضل الاستعدادات الشاملة من الناحية التشغيليّة تمت عملية إدخال فئة 200 ش.ج. الجديدة إلى التداول بنجاح ودون مشاكل، كما كان الأمر عليه أيضًا مع فئة 50 ش.ج. الجديدة التي دخلت بنجاح إلى التداول في عام 2014.
 
يواصل قسم العملة تطوير مشروع سلسلة العملات الجديدة، والاستعداد لاطلاق العملتين الجديدتين من فئة 100 ش.ج. و 20 ش.ج. حتى نهاية عام 2015 استبدلت اكثر من 80% من فئة 50 ش.ج. من السلسلة ب بعملات من السلسلة ج. عملية استبدال العملات من فئة 200 ش.ج. من السلسلة ب ستتم أيضًا بشكل تدريجي ومراقب في الفترة المقبلة، من أجل اتاحة فترة تأقلم كافية للجمهور، خصوصًا أن الحديث يدور عن كمية اجمالية تبلغ 250 مليون ورقة نقدية (حوالي نصف العملات الورقية الموجودة في التداول). 
 

معرفة الجمهور بعلامات الأمان التي تتضمنها العملات الورقية أمر في غاية الأهميّة خصوصًا في فترة اطلاق العملات من الفئات الجديدة، حيث يحاول المزورون استغلال عدم معرفة الجمهور بميزات العملة الورقية الجديدة وتوزيع نسخ عن العملات او عملات مزيفة بجودة متدنية. وبما أن هذه الظاهرة معروفة في جميع أنحاء العالم، يعمل قسم العملة من أجل اطلاع الجمهور بشكل مسبق على وسائل وأدوات التعرف على العملة الورقية الجديدة وعلامات الأمان المدمجة فيها، وذلك من خلال اصدار وتوزيع نشرات اعلامية بعدّة لغات، ومن خلال موقع الانترنت (www.newbanknotes.org.il ) وعبر التطبيق الخليوي "العملات الجديدة". المسح الذي أمامكم  يشمل معلومات عديدة ومفصلة حول نشاطات القسم في السنة الماضية. معلومات إضافية متوفرة أيضًا على موقع الانترنت الخاص ببنك اسرائيل.

 ​​