لجنة تقليص استخدام وسائل الدفع الورقيّة

في جلسة الحكومة التي عقدت في 19 أيلول 2013، قررت الحكومة تشكيل طاقم لدراسة المشاكل الناجمة عن استخدام المال النقدي ووسائل الدفع، وصياغة خطة عمل وطرق لتطبيق سياسات تحد من استخدام المال النقدي كوسيلة دفع في الجهاز الاقتصادي الاسرائيلي، وذلك بهدف تقليص ظاهرة السوق السوداء في إسرائيل، ومكافحة الجريمة وتبييض الأموال ونشر استخدام وسائل دفع أكثر تطورًا ونجاعة.
 
 
تم تشكيل طاقم برئاسة مدير عام مكتب رئيس الحكومة، هرئيل لوكر، لصياغة سياسة لتقليص استعمال المال النقدي كوسيلة دفع في الجهاز الاقتصادي الاسرائيلي. وقد شكّل الطاقم بتوجيه من رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، من أجل تشديد الإجراءات ضد السوق السوداء. وضم الطاقم كذلك مدير سلطة الضرائب، القائد العام لشرطة اسرائيل ورئيس سلطة منع تبييض الأموال وتمويل الارهاب، ومديرة قسم الحسابات وأنظمة الدفع والمقاصة في بنك اسرائيل، ونواب المدعي العام الدولة ولمستشار الحكومة ومندوب عن وزارة المالية. الهدف الأساسي لهذه الاجراءات هو تعزيز امكانيات جباية الضرائب ما يؤدّي إلى توسيع القاعدة الضريبة، ومكافحة الجريمة الاقتصادية وتبييض الأموال. وفحص الطاقم الاجراءات المتبعة في هذا المجال في دول أخرى وخصائص الجهاز الاقتصادي الاسرائيلي وعلى اساس ذلك قام بصياغة توصياته.

في جلسة الحكومة التي عقدت في 22 تشرين أول 2014، قررت الحكومة تبني توصيات لجنة دراسة تقليص استخدام المال النقدي في الجهاز الاقتصادي الاسرائيلي.