حول أنظمة الدفع والمقاصة في اسرائيل

أنظمة الدفع والمقاصة هي جزء مهم من البنية التحتية الاقتصادية والمالية في الأجهزة الاقتصادية الحديثة، وآداؤها الناجع يساهم في التطور والاستقرار المالي للأجهزة الاقتصادية. يعمل بنك إسرائيل على تطوير أمان وموثوقية ونجاعة أنظمة الدفع والمقاصة ويتخذ الاجراءات المناسبة للتقليل من المخاطر المتعلقة بالمقاصة.
قسم أنظمة الدفع والمقاصة في بنك إسرائيل هو المسؤول عن ادارة أنظمة الدفع والمقاصة في الجهاز الاقتصادي، من أجل ضمان نجاعتها واستقرارها.

نظام زهاف​
الخدمات المصرفيّة الآلية SWIFT الخزينة أنظمة الاتصال الداخلية
شركات بطاقات الائتمان مقاصات البورصة مركز المقاصة المصرفي المقاصة الورقية CLS
وسائل دفع مثل: الشيكات، أوامر الدفع / الاستحقاق الالكترونية، النقد، الدفعات عبر الانترنت والهاتف الخليوي، بطاقات الدفع
المؤسسات المصرفيّة
الجمهور العريض

​ ​​​​​​​​​​​​​​​​​​

خلفية

في السنوات من 2004 وحتى 2007 تم تطبيق إصلاحات شاملة على أنظمة الدفع والمقاصة، ومن ضمنها مقاصات البورصة، مقاصة الشيكات، ومركز المقاصة المصرفي. في تموز 2007 تم تشغيل منظومة الدفع الجديدة "زهاف" (استحقاقات وتحويلات في الوقت الحقيقي) والتي تطابق المعايير الدولية، وهذا الأمر دفع بالبنية التحتية المالية الإسرائيلية إلى مستوى دولي متقدم. تطوير المنظومة الجديدة وتشريع قانون أنظمة الدفع​- 2008 ساعدا على انضمام الشيكل إلى التداول في بنك CLS (Continuous Linked Settlement).

هذه الخطوات وغيرها والتي استكملت في أيار 2008، ساهمت في زيادة استقرار القاعدة المالية المحلية، وسمحت لجهات أجنبية ومحلية بمواصلة إجراء الصفقات سواء بالشيكل أو بين الشيكل والعملات الأجنبية بشكل فوري ونهائي وآمن حتى خلال تفاقم الأزمة المالية في أيلول 2008.

تشمل القاعدة المالية الإسرائيلية أنظمة دفع ومقاصة بين البنوك تستخدم لتحويل وتسوية الدفعات، وأنظمة اتصالات ووسائل لتنفيذ الدفعات.

أنظمة الدفع الأهم في إسرائيل تشمل منظومة زهاف، المخصصة لتحويل مبالغ كبيرة بشكل فوري ونهائي؛ المقاصة الورقية المخصصة لنقل الإشعارات (شيكات واستحقاقات ودفعات مختلفة) المقدمة على الورق؛ مركز المقاصة المصرفي الذي يقوم بتسوية أوامر الدفع والاستحقاق الالكترونية؛ مقاصات بورصة الأوراق المالية في تل أبيب (مقاصة الأوراق المالية ومقاصة "معوف") وشركات بطاقات الائتمان.


نظام (CLS) العامل خارج إسرائيل، هي جزء لا يتجزأ من أنظمة الدفع والمقاصة في إسرائيل منذ انضمام الشيكل إلى نظام (CLS) في أيار 2008؛ وهو يقوم بتسوية العملة الإسرائيلية مقابل العملات الأجنبية المتداولة عبر نظام (CLS).

يشمل نظام الدفع عمليات الدفع بوسائل مختلفة – من بينها أوامر الدفع/الاستحقاق الالكترونية، الشيكات، بطاقات الدفع، النقد والدفع بواسطة الانترنت أو الهاتف الخليوي. المشاركون في أنظمة الدفع المختلفة معظمهم من البنوك التجارية والمؤسسات الكبرى. يستخدم الجمهور العريض وسائل الدفع المختلفة بشكل مباشر ويحتاج لأنظمة دفع بين البنوك من أجل تحويل الاموال من بنك إلى آخر. نقل الاموال من حساب إلى حساب آخر في نفس البنك لا يحتاج إلى استخدام نظام دفع بين مصرفي.

أنظمة الدفع والمقاصة

منظومة زهاف (استحقاقات وتحويلات في الوقت الحقيقي) – يعمل بنك اسرائيل كشركة مقاصة نهائية للتسوية ما بين البنوك. حسابات المقاصة للبنوك تدار من خلال منظومة زهاف، والتي تشغّل من قبل بنك إسرائيل. المنظومة مرتبطة مباشرةً بأنظمة الدفع في الجهاز الاقتصادي (المقاصة الورقية، مركز المقاصة المصرفي، مقاصات البورصة للأوراق المالية) وبالأنظمة الداخلية في بنك اسرائيل.

إضافةً إلى منظومة زهاف، يشمل نظام المقاصة القائم والذي تشارك فيه البنوك التجارية في إسرائيل، (CLS)، بنك إسرائيل وبنك البريد، عدة أنظمة دفع، تعمل جنبًا إلى جنب:

مقاصة البنوك (الأوراق) – تسوية الإشعارات (شيكات واستحقاقات ودفعات مختلفة) المقدّمة على الورق. يتم تسوية الإشعارات في المقاصة في مساء يوم العمل الذي تمّ فيه ايداعها في البنوك. يحق للبنوك عدم احترام الإشعارات، وإرجاعها في اليوم التالي للايداع. إرجاع الإشعارات يسجل في موعد الإرجاع بحسب قيمتها الجارية ليوم الإيداع. تسجل المقاصة المالية بين البنوك في يوم العمل التالي في منظومة زهاف.

مركز المقاصة المصرفي – نظام الكتروني يقوم بتسوية اوامر الدفع والاستحقاق التي لا تعتمد على مستندات ورقية، مثل اوامر الدفع الثابتة، دفع الرواتب والاسترجاع الضريبي، والتي يتم تحويلها اليه من قبل البنوك ومن قبل زبائن مختلفين مخوّلين بارسال الأوامر مباشرةً لمركز المقاصة المصرفي. أوامر الدفع والاستحقاق يتم تسويتها في مساء يوم التحويل، بحسب قيمتها في ذلك اليوم. التحويل بين البنوك يتم تسجيله في يوم العمل التالي ليوم التحويل. يحق للمشاركين في التسوية إرجاع الدفعات والاستحقاقات بعد تقديمها بعدة أيام. اوامر الدفع الراجعة تسجل بحسب قيمتها في يوم العمل في يوم تقديمها.

مقاصات بورصة الأوراق المالية في تل ابيب – مقاصة الأوراق المالية تعمل على تسوية الصفقات بالاوراق المالية التي تتم في البورصة وتزود خدمات اضافية متعلقة بالأوراق المالية، مثل دفعات الفائدة على سندات الدين ودفع الارباح. صفقات المشتقات يتم تسويتها من خلال مقاصة "معوف".

نتائج التسوية بالمقاصة، يتم تحويلها إلى منظومة زهاف، والتي تشكل جهة التسوية النهائية لجميع أنظمة الدفع في الجهاز الاقتصادي.

 

نظام المقاصة في إسرائيل

 

مجموعة المؤسسات المصرفيّة مكوّنة من البنوك التجارية في اسرائل وبنك CLS.
الإصلاحات على أنظمة الدفع

תיאור: בולט  في تموز 2007 أطلق بنك إسرائيل منظومة زهاف (استحقاقات وتحويلات في الوقت الحقيقي)، والمعروفة في العالم كنظام RTGS (RealTime Gross Settlement)، زهاف هي منظومة متقدمة لتسوية ناجعة وذات موثوقيّة للدفعات في الجهاز الاقتصادي بالشيكل وبشكل فوري ونهائي. أوامر الدفع التي يتم تحويلها عبر منظومة زهاف تتم بشكل فوري، وتصبح نهائيّة فور تنفيذها. يضمن النظام لمستخدميه تنفيذًا فوريا وآمنًا للدفعات: تتم عملية التسوية خلال دقائق معدودة، وهي غير قابلة للإلغاء، ويستطيع مستلم الدفعة ان يستخدمها بشكل فوري دون أن يعرض نفسه لأية مخاطر.

תיאור: בולט
  كجزء من التحضيرات لمنظومة زهاف احتاج الجهاز المصرفي بأكمله إلى تحسين طريقة إدارة السيولة والانتقال من إدارة سيولة في وقت لاحق إلى إدارة سيولة في نفس اليوم. بادر بنك اسرائيل الى تطوير نظام لادارة ضمانات مقابل تقديم خط ائتمان في نفس اليوم ومن يوم لآخر، وتتم إدارته في بورصة الأوراق المالية.


תיאור: בולט
  إلى جانب تشغيل منظومة زهاف، قاد بنك اسرائيل في اطار الاصلاحات في مجال الدفع والمقاصة، سلسلة من التغييرات والتحسينات كذلك في انظمة الدفع القائمة، بهدف ملائمتها للقواعد الدولية المتبعة في العالم. التغييرات الأساسية هي:

תיאור: בולט
 الغاء التسجيل بأثر رجعي للعمليات في الحسابات المصرفيّة، بحيث يكون الرّصيد في الحساب في كل لحظة نهائيًّا.
زيادة ساعات العمل في يوم العمل – لينتهي في الساعة 18:30 بدلا من الساعة 15:00، من أجل السماح بإجراء الصفقات في منظومة زهاف في ساعات بعد الظهر والمساء أيضًا.


תיאור: בולט
  عقد اتفاقيّة بين البنوك لمعالجة فشل احد المشاركين في عمليات التسوية متعددة الأطراف في مركز المقاصة المصرفي او مقاصة الشيكات، من أجل ضمان استكمال التسوية في هذه المقاصات حتى نهاية اليوم.


תיאור: בולט
   تطبيق التحسينات في عملية تسوية الشيكات، وفي هذا السياق: تسوية الكترونية الزامية لجميع البنوك، إلغاء التسوية بأثر رجعي للشيكات، تصوير الشيكات (imaging) ونقل الملفات بين البنوك والمبادرة لقانون تجميد الشيكات. نشرت في عام 2009 مذكرة قانون "المقاصة الالكترونية للشيكات لعام 2008"
تطبيق تحسينات على عملية التسوية في مركز المقاصة المصرفي، وفي هذا السياق: تغيير ترتيب العمليات بحيث يتم إرسال الملفات للبنوك (clearing) فقط بعد التسوية عبر منظومة زهاف (settlement)، إلغاء التسوية بأثر رجعي للإرجاعات وتحديد موعدين للتسوية خلال اليوم (في الصباح والمساء).


תיאור: בולט
 استعداد مقاصات البورصة للأوراق المالية لتسوية الأوراق بالتوازي مع التسوية المالية في منظومة زهاف. DVP (Delivery Versus Payment)، طريقة التسوية هذه تقلل بشكل كبير من مخاطر التسوية في مقاصات بورصة الأوراق المالية. بدأت هذه الخطوة في سندات الدين الحكومية وفي القروض قصيرة الأمد، في السنوات المقبلة ستعمل البورصة على توسيعها لتشمل الأوراق المالية وسندات الدين التجاريّة أيضًا.


תיאור: בולט
 من أجل تقليص المخاطر القانونية في أنظمة الدفع، قاد البنك تشريع قانون أنظمة الدفع لعام 2008. هذا القانون يضمن نجاعة عمل أنظمة الدفع في إسرائيل ويقلص المخاطر المتعلقة بها. كذلك يحدّد هذا القانون صلاحيات بنك اسرائيل في الرقابة على أنظمة الدفع التي يعلن عنها محافظ البنك كأنظمة دفع خاضعة للرقابة."


תיאור: בולט
  تشغيل منظومة زهاف فتح أمام إسرائيل إمكانيات جديدة على المستوى العالمي أيضًا. الأهم من بينها كان انضمام عملة الشيكل إلى نظام (CLS) في أيار 2008. أقيم بنك CLS (Continuous Linked Settlement) في بداية سنوات الألفين، ويعمل كشركة مقاصة دولية لصفقات التحويل بين العملات الأجنبية. وهو يشبه في عمله نظام (RTGS) ولكن بدلا من عمليات التسوية بعملة واحدة، تتم في (CLS) وفي نفس الوقت عمليات تسوية وتحويل من عملة إلى أخرى.​

أيام عمل منظومة زهاف في السنوات 2016-2019

 أيام عمل منظومة زهاف في عام 2016

مبادئ البنك الدولي للمقاصة

في نيسان 2012 نشرت (BIS) و (CPSS-IOSCO) تقريرًا يعرض مبادئ الرقابة على البنى التحتية العاملة في السوق المالي.  

 

المخاطر في أنظمة الدفع

أنظمة الدفع والمقاصة غير الناجعة بما يكفي تعرض المشاركين فيها لعدة مخاطر، وهذه الأهم من بينها:

  • مخاطر قانونية – بحيث يتعرض أحد المشاركين في الصفقة لمخاسر نتيجة كون أنظمة الدفع والمقاصة غير مدعومة بقوانين وتشريعات واضحة.
  • مخاطر ائتمان – بحيث لا يلتزم احد أطراف الصفقة بكامل تعهداته، في وقت تنفيذ الصفقة أو ما بعدها.
  • مخاطر السيولة – بحيث لا يلتزم احد أطراف الصفقة بكامل تعهداته في الموعد المحدد.
  • مخاطر تشغيلية – يمكن أن تتسبب بخسارة غير متوقعة نتيجة فشل في الأنظمة أو في محيطها، مثل الأخطاء البشرية، الفشل التقني في الأجهزة أو البرمجيّات والأعطال في الاتصالات.
  • مخاطر تجارية عامة – تتطرق المخاطر التجارية العامة إلى التدهور المحتمل في الوضع المادي (كمنظمة تجارية) للبنية التحتية للسوق المالي نتيجة انخفاض في المدخولات أو ارتفاع في النفقات، بحيث تصبح النفقات أعلى من المدخولات، وتتسبب بخسارة يتحملها رأس مال المؤسسة.
  • مخاطر الحجز والاستثمار – مخاطر الحجز هي احتمال خسارة أصول محتجزة. مخاطر الاستثمار هي احتمال أن تتعرض البنية التحتية للسوق المالي لخسائر حين تستثمر من مواردها أو موارد المشاركين فيها، كما في الضمانات.

هذه المخاطر يمكنها أن تتطور لتشكل خطر عام يهدد النظام، بحيث أنّ فشل أحد الأطراف يؤدي إلى فشل مشاركين آخرين في المقاصة. في الحالات الأكثر خطورة يمكن أن تنتقل هذه المخاطر من نظام إلى آخر، وقد تتسبب بأزمة مالية في الجهاز الاقتصادي بأكمله.
   
تساهم منظومة زهاف في تقليص مستويات المخاطر الكامنة في أنظمة الدفع بشكل كبير. وتلغي المنظومة عمليًّا مخاطر الائتمان والسيولة، إذ فور إتمام الصفقة يصبح الدفع نهائيًا، ويمكن للبنك المستفيد أن يدفع لزبونه دون أيّة خشية من امكانيّة إلغاء الدفع. كما تقلل المنظومة من الاعتماد على كل مشارك من بين المشاركين في المقاصة، هذا الأمر يقلل بشكل كبير من المخاطر التي تهدد البنوك المشاركة في المنظومة.

إقامة أنظمة تدعيم لمكونات مختلفة في منظومة زهاف وإقامة موقع تدعيم شامل لمنظومة زهاف يقلص من المخاطر التشغيلية. وجود قانون أنظمة الدفع لعام 2008، يقلل من الخطر القانوني الكامن في نشاط أنظمة الدفع والمقاصة في إسرائيل.

 لمعلومات إضافية حول المخاطر في أنظمة الدفع​

مجلس الدفع والمقاصة

خلال عام 2009 أقيم بناءً على قواعد منظومة زهاف مجلس للدفعات والمقاصة ويضم أعضاءً لممثلين عن مؤسسات مختلفة تعمل في أنظمة الدفع في إسرائيل، من بينهم ممثلين عن بنك إسرائيل، وعن مؤسسات مصرفيّة وأنظمة الدفع، وكذلك ممثلين عن مؤسسات ذات صلة (مثل سلطة الأوراق المالية، صناديق التعويض، شركات التأمين، صناديق التقاعد، شركات بطاقات الائتمان). يرأس المجلس نائب محافظ بنك إسرائيل.  والمجلس هو بمثابة مؤسسة استشارية فقط، مهمتها المساعدة في ضمان نجاعة واستقرار أنظمة الدفع في إسرائيل. يجتمع المجلس مرة واحدة على الأقل في كل سنة تقويمية.​

وسائل الدفع

وسائل الدفع التي يمكن للجمهور العريض استخدامها هي المال النقدي، الشيكات، التسديد الالكتروني، بطاقات الدفع، أوامر الدفع، الدفع عبر الانترنت، الهاتف وغيرها. فيما يلي شرح بسيط عن وسائل الدفع الأساسية في إسرائيل:

  • المال النقدي – العملات الورقية، والنقود والعملات المعدنية، وهي وسيلة الدفع الأكثر شيوعًا.
  • الشيك – ورقة ماليّة يعطي فيها شخص (المسدّد) أمرًا للبنك الذي يدير فيه حسابه لدفع أموال من حسابه لطرف ثالث (المستفيد) في وقت محدد مسبقًا. يمكن تحويل الشيك لشخص آخر (ما لم يقيّد المسدّد امكانيّة التحويل على وجه الشيك، وتوفرت الشروط القانونية التي تسمح بهذا)، وفي هذه الحالة يمكن للمستفيد الجديد (الشخص الذي تم تحويل الشيك باسمه) أن يطالب بتسديد قيمة الشيك من المسدّد أو من الشخص الذي قام بالتحويل.
  • التحويل الالكتروني للمال (EFT) – وهو اختصار ل- (Electronic Funds Transfer) وهي عملية تحويل أموال من المسدّد للمستفيد بشكل الكتروني، من خلال اتصال بين أنظمة المعلومات، دون نقل فعلي للأوراق أو الأوراق المالية أو الشيكات. التحويل عبر منظومة زهاف (انظر لاحقًا) والتحويل بواسطة مركز المقاصة المصرفي هي أمثلة على وسيلة الدفع هذه في إسرائيل.
  • التحويل عبر منظومة زهاف – تحويل الكتروني يتم من خلال منظومة زهاف خلال يوم العمل، وفي الغالب خلال دقائق معدودة. التحويل من هذا النوع هو نهائي ولا يمكن إلغاؤه.
  • بطاقة الدفع – وسيلة دفع تستخدم كبديل عن المال النقدي أو الشيكات. عند الدفع بواسطة بطاقات الدفع يبرز المسدّد البطاقة أو يعطي تفاصيلها. ويتوجه المزوّد أو المستفيد لشركة المقاصة التي تحول إليه الدفع وتلزم الزبون.
  • بطاقة ائتمان – إحدى أنواع بطاقات الدفع، تستعمل كوسيلة دفع بديلة عن المال النقدي؛ غالبًا يتم الزام الزبون مقابل الصفقة في موعد لاحق بعد موعد تنفيذ الصفقة.
  • بطاقة (Pre-paid ) – إحدى أنواع بطاقات الدفع، يجب شحنها مسبقًا بالمبلغ الأقصى للدفع. يتم خصم كل دفعة من رصيد الزبون حتى انتهاء الرصيد.
  • الدفع عبر الانترنت – الدفع باستخدام الخدمات المصرفيّة عبر الانترنت، بحيث يسمح للمسدّد بإرسال أموال من حساب البنك الخاص به إلى التاجر أو لمستفيد آخر.
  • تحويل العملة الأجنبية إلى الخارج – وسيلة الدفع هذه منتشرة لدى العمال الأجانب، الذين يقومون بتحويل المال من الدول التي يعملون فيها إلى أوطانهم.
  • تحويل العملة الأجنبية / الشيكل الجديد – عملية استبدال العملة الأجنبية بعملة محلية. عمليات تحويل العملة التي تتم في أنحاء العالم هي التي تحدّد أسعار صرف هذه العملات.​