مساهمة السلطات المحلية في تمويل ساعات العمل للطواقم التدريسيّة في التعليم الابتدائي وتأثير ذلك على التمييز المصحّح في التعليم الحكومي العبري

16/03/2016

سياسة الرّفاه وسوق العمل
ملخص

يتناول البحث مدى مساهمة السلطات المحلية في تمويل ساعات العمل للطواقم التدريسية في التعليم الابتدائي الحكومي-العبري الرسمي العادي، وسياسيات التمييز المصحّح التي تتخذها هذه السلطات ضمن نطاق عملها.
بلغت مساهمة السلطات في التمويل بين السنوات 2001 و 2009 حوالي ساعتين اسبوعيتين لكل صف، وهذا يشكل أقل من 4 بالمئة من مجمل الساعات وحوالي ثلث الساعات غير المموّلة من قبل وزارة التربية والتعليم. تمويل السلطات أدّى إلى تقليص التمييز المصحّح من 32 بالمئة تقريبًا إلى حوالي 27 بالمئة فيما يخص تخصيص الساعات التي توفرها وزارة التربية والتعليم لصالح الطلاب من خلفيات اجتماعية واقتصادية ضعيفة. السبب هو أن السلطات القوية خصصت للمدارس الابتدائيّة موارد أكثر بكثير من السلطات الضعيفة، رغم أن السلطات القوية اتبعت في نطاقها سياسية تمييز مصحّح واضحة لصالح المدارس التي يأتي طلابها من خلفيات ضعيفة – اضافة 2-3 ساعات اسبوعية للصف مقارنةً بالمدارس التي يأتي طلابها من خلفيات قوية.
هناك علاقة طردية بين القوّة المالية للسلطات المحلية وبين استثمارها في التعليم الابتدائي الحكومي العبري، بافتراض ان بقية المتغيرات ثابتة: كل ارتفاع بنسبة مئوية واحدة في اجمالي متوسط الدخل يؤدي إلى ارتفاع يبلغ 1.2 بالمئة في الاستثمار بالتعليم، المرونة نسبةً لحجم الدين للمواطن (في قيمته المطلقة) هي حوالي 0.4-. التمييز المصحّح في السلطة يتناسب طرديًا مع تصنيفها الاجتماعي الاقتصادي ومع قوتها المالية.
 
للمقال كاملا كملف PDF​


​​​​​​​​​