اللامركزية في المدخولات، الرقابة الحكومية واقتصاد الانتخابات: دروس من الحكم المحلي في اسرائيل

05/04/2016 |  برندر عدي

السياسة الماليّة
ملخّص 

يناقش هذا البحث إن كانت اللامركزية في المدخولات والرقابة الخارجية المباشرة على الادارة المالية للسلطات المحلية تؤثر على انتشار وقوة دورات الميزانية السياسية ("اقتصاد الانتخابات")، من خلال مجموعة معطيات تخص اسرائيل في السنوات 1999-2009. تبيّن لنا أنّ الارتباط الكبير في تحويلات الاموال من السلطة المركزية – والذي ينعكس في النسبة المنخفضة للمدخولات من الجباية المحلية في ميزانية السلطة المحلية – يزيد من تدهور دورات الميزانية السياسية، بينما المتابعة الحثيثة – التي تتم من خلال تعيين محاسب مرافق من قبل الحكومة للسلطات المحلية التي تراكمت عليها الديون- تمنع ذلك. تبيّن لنا ايضًا أنّ هذا النمط يعكس زيادة مصروفات التطوير في سنوات الانتخابات. تظهر النتائج أنّ دورات الميزانية السياسية يمكنها ان تنجم عن ان المبنى المالي يخلق عائق ميزانية مرن: أي يمكن للقيادات الفاعلة والمصوتين العقلانيين التوقع أن زيادة المصروفات قبل الانتخابات ستغطّى جزئيًّا في وقت لاحق من قبل السلطة المركزية.
 
كلمات رئيسية: دورات الميزانية السياسية؛ عوائق ميزانية مرنة، سلطة مركزية، اللامركزية
 
المقال كاملا في ملف PDF​

​​​​​​​​​​