دراسة سوق أسعار الفائدة المرجعيّة في اسرائيل، سوق "تلبور" مقارنة ب "سوق مقام"

22/11/2016 |  شتاين روعي

الأسواق الماليّة والاستقرار المالي
ملخّص
 
اسواق سعر الفائدة المرجعيّة هي عنصر اساسي ومركزي في سوق رأس المال في العالم، وبمساعدتها يمكن زيادة امكانيات التمويل للقطاع التجاري وتقليل تعرضه للمخاطر الناجمة عن التغييرات غير المتوقعة في الفائدة. سوق التلبور والذي يشكل قاعدة لتحديد أسعار الفائدة المرجعيّة لأسعار الفائدة الاسمية قصيرة الأجل في اسرائيل، تطور كثيرًا في العقد الأخير – لكن فقط في مجال النشاط بالعقود المستقبلية لأسعار الفائدة، والذي تعزّز بشكل كبير يفوق النشاط الهائل في مشتقات العملة الأجنبية. على ضوء التلاعبات الكثيرة التي اكتشفت في العالم حول اسعار الفائدة المرجعيّة– فوائد "ليبور" - من المثيرللاهتمام دراسة اسواق الفائدة في اسرائيل وخصائصها. لذلك، تمحور البحث حول مبنى الاسواق بهدف تحديد أي سوق من بين سوقيّ الفائدة الأساسيين في اسرائيل – سوق التلبور وسوق المقام – هو القاعدة المفضّلة لتحديد سعر الفائدة المرجعيّة. يناقش المقال كذلك سوق التلبور في اسرائيل ومقارنته بسوق الليبور – سوق أسعار الفائدة المرجعيّة للأجهزة الاقتصادية الكبرى في العالم، ويناقش أيضًا الخصائص الأساسية الهامة للآداء الناجع لسوق أسعار الفائدة المرجعيّة ويصف الميزات العديدة لمواصلة تطوير هذا السوق.

للمقال كاملا في ملف PDF​

​​​​​​