هل تمّ المس بمصداقيّة سياسة التضخم المالي المستهدف؟ أسعار النفط، الطلب العالمي الكلي وتوقعات التضخم المالي خلال الأزمة المالية العالمية

29/11/2016 |  Sussman Nathan

السياسة النقديّة والتضخم المالي
ملخص

منذ اندلاع الأزمة المالية العالمية (2008)، تعزّز في العالم الارتباط بين اسعار النفط الخام وبين توقعات التضخم المالي على المدى المتوسط. نحن نرى في المركّب الرئيسي الأول (First Principal Component) لأسعار السلع مؤشّر للطلب العالمي التراكمي، ونصنف بمساعدته أسعار النفط بحسب مركّب الطلب العالمي ومركبات خاصة بالنفط، بما فيها مركبات تتعلق بالعرض على النفط وحالة الطقس.
بمساعدة هذا التصنيف، نبيّن أنه منذ حدوث الأزمة استجابت توقعات التضخم المالي لخمس سنوات بشكل قوي للطلب العالمي التراكمي الكامن في أسعار النفط. ربما يكون الأمر ناتج عن تركيز واضعي السياسات النقديّة في السنوات الأخيرة بشكل أكبر على سياسة الاستقرار الكلي. وربما يكون ناتج عن الاعتقاد في السوق  بأن سياسة التضخم المالي المستهدف تكون اقل عدوانيّة عندما ينخفض التضخم المالي ما دون الهدف، أو أنّها تكون أقل نجاعة عن الاقتراب من حاجز الفائدة الفعلية.

للمقال كاملا باللغة الانجليزية بملف PDF​

​​​​​​