اسعار الشقق والايجارات وتأثيرها على الاستهلاك الفردي في اسرائيل – تحليل من خلال معطيات اقتصادية جزئية.

|  كهان ميخائيل, ريبون سيغال

الجهاز الاقتصادي والنشاط الاقتصادي
ملخص:

يتناول البحث كيفيّة تأثير التغيرات في اسعار الشقق والايجارات على النفقات للاستهلاك الفردي في الوحدات المنزلية، من خلال استخدام معطيات من مسح نفقات العائلة في اسرائيل للأعوام 2003-2011 الى جانب معطيات حول أسعار الشقق. نجد انه لدى الوحدات المنزلية التي تسكن في شقق تمتلكها، يؤدي ارتفاع اسعار الشقق إلى زيادة الاستهلاك لدى فئة الجيل المتوسطة – اي ابناء 35-55 – ولكن ليس له تأثير واضح على الاستهلاك لدى الوحدات المنزلية الشابة والبالغة. تبين لنا ان الأسعار الاقليمية، التي تعكس قيمة ما تملكه الوحدات المنزلية افضل من اسعار المتوسط العام، هي تلك التي تؤثر على الاستهلاك، حجم التأثير على المجتمع ككل حوالي 0.18 – وذلك اكبر من التقديرات التي تم الحصول عليها في أبحاث أجريت حول دول أخرى. كما نجد ان الارتفاعات الكبيرة التي طرأت على اسعار الشقق في 2008، أثرت على الاستهلاك بقوة اكبر من انخفاض الأسعار المتواصل في العقد المنصرم حتى 2007: الارتفاع السريع في السنوات 2009-2011، وخصوصًا في 2010، ساهم في كل واحدة من هذه السنوات بأكثر من نقطة مئوية في انفاق الاستهلاك الفردي (بحسب مسح النفقات)، في حين انه في السنوات السابقة كانت المساهمة أقل. وفي النهاية نجد ان الارتفاع في اسعار الايجارات ساهم في تقليص استهلاك مستأجري الشقق ولكنه زاد الاستهلاك لدى المؤجرين. في المجمل ساهم سوق الشقق في زيادة الاستهلاك الفردي في السنوات 2003—2011.


​​​​