ادارة السياسة النقديه

​الوظيفة الاساسية لبنك اسرائيل هي الحفاظ على قيمة المال، أي على ثبات الاسعار. وظائف اخرى هي دعم تحقيق اهداف اخرى للسياسة الاقتصادية للحكومة، خاصة النمو، العماله وتقليص الفوارق الاجتماعية  وكذلك استقرار الجهاز المالي ونشاطه المنتظم: كل هذا يتم شريطة ان لا يتضرر استقرار الاسعار لفترة طويلة.
الحفاظ على قيمة المال هامة من اجل الحصول على استقرار وقوة اقتصادية، ولخلق الظروف المطلوبة للنمو المتواصل للإنتاج والعما له.
قيمة المال تكمن بالاسعار التي يطلب منا دفعها مقابل البضائع والخدمات. ارتفاع الاسعار – تضخم مالي – هو هبوط في قيمه المال، مما يجعله يشتري اقل منتجات.

لماذا من المهم منع التضخم المالي العالي؟
عملية التضخم المالي تخلق عدم وضوح بما يتعلق بقيمة المال في المستقبل، ونتيجة لذلك يقوم الافراد والوحدات الاقتصادية ببذل وقت وموارد  في النشاطات المالية التي تهدف مكافحة الهبوط في قيمة المال وفي عدم الوضوح – هذا النشاط يتم التعبير عنه في هبوط النجاعة والإنتاج, وتمنع الاقتصاد من استغلال قدرة إنتاجه.  عدم الوضوح بما يتعلق بقيمة المال الذي سيتم الحصول عليه في المستقبل قد تضر بإمكانية الاستثمار، وتثير التخوف من الاستثمار طويل الامد وتزيد من علاوات الخطر التي يطلبها المستثمرون والموفرون. التضخم العالي يضر ايضا بتصنيف الائتمان للاقتصاد, وبذلك يرتفع سعر الاعتماد ويقل.

ما هو استقرار الاسعار؟
تحدد الحكومة، بالتشاور مع المحافظ، هدفا لاستقرار الاسعار – نسبة الارتفاع السنوي لجدول الاسعار للمستهلك، الذي حدد اليوم في مجال من 1 الى 3 بالمائة تضخم، والبنك ملزم بالسعي لتحقيقه. قسم من اسعار البضائع والخدمات سوف يرتفع بوتيرة اسرع، وقسم  اخر سوف يرتفع بشكل أقل، لكن الهدف هو ان ترتفع اسعار البضائع والخدمات التي تشكل جدول الاسعار للمستهلك بالمتوسط حسب الوتيرة التي حددت. على انها الهدف. الهدف ليس الحصول على أقل تضخم ممكن، ويكون التعامل مع  الشواذ عن الهدف تجاه الاسفل واتجاه الاعلى متماثلا.

كيف نحصل على استقرار الاسعار؟
يستعمل بنك اسرائيل، من اجل تحقيق أهدافه، الادوات الموجودة تحت تصرفه، والاساسي من بينها هو الفائدة النقديه للمدى القصير. يتم تحديد نسبتها من قبل لجنة نقديه برئاسة المحافظ. هذه الفائدة – فائدة بنك اسرائيل – هي اساس الفائدة التي يجبيها من البنوك التجارية مقابل السيولة التي يوفرها لهم والفائدة التي يدفعها للبنوك على إيداعاتهم لديه. بنك اسرائيل يحدد الفائدة بنسبة لتحافظ على التضخم المالي ليبقى  في مجال الهدف، او يعيدها الى هذا المجال خلال فترة قصيرة لا تزيد عن عامين. البنك مستقل في تحديد مستوى الفائدة على المدى القصير وفي استعمال الأدوات النقديه من اجل تحقيق أهدافه.
فائدة بنك اسرائيل هي الأساس الذي يتم بموجبه تحديد مجموعة متنوعة من الفوائد في الدولة، من بينها الفائدة التي يدفعها الجمهور (العائلات والمصالح التجاريه) الى البنوك على المال الذي يقترضونه منهم لفترة قصيرة والفائدة التي يحصل عليها الجمهور مقابل إيداعاته لديهم لفترات قصيرة.
يؤثر مستوى الفائدة في الدولة على مدى المصروفات والتوفير, وفي اعقابها – على الاسعار. تؤدي الفائدة المنخفضة أكثر من اللازم الى زيادة مصروفات البيوت والمصالح والى الضغط باتجاه رفع الاسعار، بينما تؤدي الفائدة العالية جدا الى كبح جماح الاستهلاك والاستثمارات اكثر من اللازم وتؤدي الى ركود في النشاط الاقتصادي والى البطالة، لذلك، يقوم البنك في اوقات التضخم برفع الفائدة وفي فترات الركود والجمود- عندما لا يوجد ضغط لحدوث التضخم- بتخفيض الفائدة.

ما هي الأدوات للحصول على مستوى الفائدة المحدد؟
يوجد بحوزة بنك اسرائيل عدد من الأدوات التي يحدد بواسطتها مستوى الفائدة في الدولة حسب المستوى الذي حددته اللجنة النقديه برئاسة المحافظ. تؤثر الفائدة التي يحددها بنك اسرائيل بواسطة هذه الأدوات بشكل مباشر على نسبة فائدة البنوك مقابل الجمهور. فيما يلي وصف للأدوات الاساسية.
مناقصات ايداع و/او قروض للبنوك: هذه المناقصات هي ادوات تنفيذ سياسة اساسية للوصول الى مستوى الفائدة الذي حددت. بفضل الدقة والسرعة التي تميز تأثيرها.

يقوم بنك اسرائيل في بعض الاحيان بتقديم عروض للبنوك بأخذ قروض منه لفترات محددة ليوم او اسبوع، واحيانا يعرض عليهم ايداع توفيرات لفترات قصيرة – كل هذا حسب ظروف السوق المالي والفائدة التي تحدد في المناقصات. تقوم البنوك بتوفير ضمانات لبنك اسرائيل مقابل هذه القروض، من بينها سندات دين حكومية وقرض قصير الأمد (ق.ق.أ)

شباك للقروض والإيداعات المالية: يوفر بنك اسرائيل لصالح التنظيمات المصرفيه شباك لقروض نقديه (مقابل ضمانات) تكون الفائدة التي يجبيها عليها اعلى بنسبة معينة من فائدة بنك اسرائيل. وشباك لإيداعات نقديه، تكون الفائدة التي يدفعها عليها اقل بنسبة معينة من فائدة بنك اسرائيل.
قرض قصير الأمد (ق.ق.ا): هو سند مالي يصدره بنك اسرائيل لفترات قصيرة (حتى سنة) من اجل التأثير على مستوى الفائدة في سوق المال. هذه السندات تصدر للجمهور الواسع، ويتم تحديد أرباحها في التجارة ببورصة الاوراق المالية. يمكن الاستعانة بهذه السندات  في حساب توقعات الجمهور للتضخم والتغييرات في السياسة النقديه.
اتفاقيات اعادة شراء: هذه صفقات يشتري في إطارها بنك اسرائيل، عن طريق مناقصة، سندات دين حكومية وقروض قصيرة المدى من تنظيمات مصرفية وهيئات
مؤسسية لغرض تزويد السيولة، ويبيعها بعد اسبوع بسعر محدد مسبقا. الفارق بين السعر الذي يشتري فيه بنك اسرائيل هذه السندات المالية وبين السعر الذي يبيعها فيه هو الفائدة. اتفاقيات اعادة الشراء هذه تعتبر احد الأدوات الهامة لإدارة سياسة الفائدة المتبعة من قبل بنوك مركزية في دول متطورة عديدة.
نشاط في السوق المفتوح: اداة اضافية يستعملها بنك اسرائيل من اجل تزويد السيولة وهو شراء سندات دين حكومية من انواع مختلفة ولفترات مختلفة في البورصة.